$1,025 من $0 تم جمعها

مشروع شتاء دافئ لأطفال غزة 2021م

المتبرعون: 2

مشروع شتاء دافئ لأطفال غزة 2021م

في ظل الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية الصعبة التي يمر بها سكان قطاع غزة، أصبحت الأيام تجلب معها الكثير من المتطلبات و الحاجات الأساسية للأسر الفلسطينية في وقت باتت فيه الأسر الفقيرة و المحتاجة غير قادرة على تلبية المستلزمات الأساسية لأفراد أسرها من احتياجات رئيسية كالمأكل و المشرب و مستلزمات فصل الشتاء الذي تزداد فيه حاجة الأسر الفقيرة و تتطلب مستلزمات أساسية في فصل ا لشتاء. فلقد زادت حاجة الناس، و زاد الحمل على الجمعيات الخيرية لمساعدة تلك الأسر الفقيرة، لذا تسعى جمعية دار اليتيم الفلسطيني جاهدة لتنفيذ مشروع معونة الشتاء للأسر الفقيرة وذلك بهدف تلبية الاحتياجات الإنسانية للفقراء والمعوزين. و الذي نأمل من خلاله أن تستطيع الأسرة المستفيدة تأمين متطلباتها الأساسية مثل: الأغطية و الفرشات و الزينكو  و الملابس و النايلون

أصبحت الكثير من الأسر تخشى قدوم فصل الشتاء حيث تزيد معاناتهم بسبب الظروف الجوية البادرة و عدم ملائمة منازلهم للسكن في ظل البرد و المطر و أصبحت تلبية احتياجات الأسرة هاجسا يراود رب الأسرة و يؤثر نفسيا على جميع أفراد الأسرة.

تقـوم جمعية دار اليتيم الفلسطيني في كل عام بتنفيذ مشـروع معونة الشتاء للأسر الفقيرة و المحتاجة؛ حيث يتم توزيع الاحتياجات الأساسية لكل أسرة مستفيدة من المشروع.

و يأتي هذا المشروع ضمن الخطة التي تسير عليها الجمعية للتخفيف من معاناة الأسر الفقيرة حيث ان بعض الأسر لا تجد ما يسد حاجاتها فنأمل من الله سبحانه و تعالى أن نكون جزءاً في التخفيف عليهم و إشعارهم بقربنا منهم. وذلك تخفيفاً من معاناتهم، فالجمعية لا تدخر جهدا في توفير كل ما تستطيع من أجل التخفيف عن أبناء شعبنا في ظل الحصار الظالم الذي خلف أعداد متزايدة من الفقراء والمحتاجين.

لا يخفى على أحد الواقع الإنساني الصعب الذي يعيشه أبناء الشعب الفلسطيني بشكل عام وأبناء قطاع غزة بشكل خاص، ولا حجم المعاناة التي أصبحت لا تفارق الأسر الفلسطينية الفقيرة في قطاع غزة، حيث مازال قطاع غزة يعاني من نتائج حصار مستمر لعامه الخامس عشر على التوالي والذي أثر بشكل كبير وواضح على جميع مناحي الحياة الاجتماعية والاقتصادية والصحية والتعليمية.

إن الظروف الانسانية البالغة الصعوبة التي يمر بها قطاع غزة تتطلب بذل الجهد الأعظم والمساهمة الأكبر في تخفيف وطأة الحصار وتحسين الظروف المعيشية والحياتية لأهلنا في قطاع غزة، ومن هنا كان لا بد من تقديم يد العون والمساعدة للأسر الفقيرة والمحتاجة خاصة في الأوقات الصعبة وإغاثتها في وقت لا يستطيعون فيه تلبية احتياجات أبنائهم وأسرهم من مستلزمات لا يمكن الاستغناء عنها فهي مقومات الحياة.

أهداف ومخرجات المشروع:

توفير حياة كريمة للأسر الفقيرة و المحتاجة و للأيتام من خلال توفير المستلزمات الأساسية لفصل الشتاء من ملابس و أغطية و غيرها.

الأهداف الخاصة المتوقعة 

  • تأمين الحاجات الأساسية للأسر الفقيرة و المحتاجة من مستلزمات الشتاء الضرورية و التي لا يمكن للأسرة الاستغناء عنها.
  • توفير أوجه الدعم للأسر الفقيرة و المحتاجة و الأيتام ليعيشوا حياة كريمة تحميهم من ذل السؤال.
  • المساهمة في حل المشكلات الأسرية التي تواجه الأسر الفقيرة و المحتاجة و الأيتام والتدخل الاجتماعي المستمر في سبيل استقرار حياتهم.
  • مشاركة الفقراء الفرحة بفصل الشتاء من خلال توفير سبل الدفء لهم.

 

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يسلمه، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته، ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كربات يوم القيامة، ومن ستر مسلماً ستره الله يوم القيامة.

جمعية دار اليتيم الفلسطيني

قطاع غزة – فلسطين

$
Personal Info

Donation Total: $1