$10 من $0 تم جمعها

مشروع الرغيف الخيري

المتبرعون: 1

مشروع الرغيف الخيري

الأوضاع المتواصلة التي يمر به قطاع غزة أدت ومازالت إلى خسائر كبيرة في الأرواح والممتلكات، يبلغ عدد سكان قطاع غزة 2 مليون نسمة، يعيشون على مساحة لا تتجاوز 360 كم². حيث يعيش 80% من العائلات الغزية تحت خط الفقر وتشكل العائلات الفقيرة حوالي 32% من مجموع المواطنين الغزيين في قطاع غزة علماً بأن العائلات كثيرة الأولاد والعائلات التي لا يعمل أربابها ” عاطلون عن العمل ” والمسنين هم المجموعة الأكثر فقرا.

وتصل نسبة البطالة إلى أكثر من 40% في القطاع، بحسب الإحصاءات هذا الأمر جعل الأوضاع المعيشية لآلاف الأسر الغزية صعبة للغاية وبحاجة ماسة للمساعدة وتوفير المواد التموينية اللازمة للأسرة لكيلا تضطر إلى التسول أو الانحراف.

تحرص جمعية دار اليتيم الفلسطيني على حفظ كرامة الأسر الفقيرة وحمايتها من التسول وذل السؤال، فهي تعمل جاهدة على تقديم جميع المساعدات المادية والمعنوية لهذه الأسر خاصة رغيف الخبز الذي يعتبر المكون الأساسي في الوجبات اليومية للأسر الغزية.

الرغيف الخيري..بصيص أمل للأسر الفقيرة

يتم خلال مشروع الرغيف الخيري توزيع الخبز على الاسر المحتاجة والفقيرة في كافة محافظات غزة،

من خلال توصيل الخبز الذي تحتاجه الاسرة حسب عدد افراد الاسرة بشكل يومي، حتى يصل الخبز جديد وطازج لكل اسرة،نتيجة الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي،

ويخفف هذا المشروع من كاهل الاسر المحتاجة عبر توفير الامن الغذائي الاساسي للاسرة.

لماذا الرغيف الخيري؟

تعاني آلاف الأسر الغزية من سوء الأوضاع المادية والاقتصادية بسبب الحصار المفروض على قطاع غزة والذي أدى إلى تدني المستوى المعيشي وعدم تمكن هذه الأسر من توفير لقمة العيش لأفرادها بسبب عدم وجود دخل لهذه الأسر واعتمادها على المساعدات الحكومية أو المقدمة من وكالة الغوث الدولية والتي أصبحت بالكاد تفي بالاحتياجات الإنسانية لهذ الأسر.

أهمية المشروع ومبرراته:

تعاني آلاف الأسر في قطاع غزة من سوء الأوضاع المادية والاقتصادية وتدني المستوى المعيشي وعدم تمكن هذه الأسر من توفير لقمة العيش لأفرادها بسبب عدم وجود دخل لهذه الأسر.

لذا فقد كان مشروع توفير الخبز المجاني جزءاً من استراتيجية الجمعية لتوفير حياة كريمة لهذه الأسر، حيث سيتم فيه توزيع ربطة خبز يوميا على الأسر المحتاجة والفقيرة. حيث تبلغ ثمن ربطة الخبز 2$ فقط تكفي لإطعام أسرة متوسطة لمدة يوم.

وقفة مجتمعية…دار اليتيم والرغيف الخيري

لقد كان لجمعية دار اليتيم الفلسطيني وقفتها المجتمعية من اجل مساندة أبناء قطاع غزة ومساندتهم في كل المجالات،

فقد كان مشروع الرغيف الخيري جزءاً من استراتيجية الجمعية لتوفير حياة كريمة لهذه الأسر، حيث تم توفير الخبز

والذي يعتبر من أهم الاحتياجات الغذائية الأساسية للأسرة الفلسطينية بشكل منتظم.

مبررات المشروع:

  • ارتفاع نسبة البطالة.
  • ارتفاع أعداد الأسر الفقيرة.
  • عدم تمكن آلاف الأسر من توفير مصدر دخل لها.
  • عدم تمكن آلاف الأسر من توفير رغيف الخبز والاحتياجات الغذائية الأساسية.

 المستفيدين من المشروع:

  1. الأسر الفقيرة والمحتاجة والمرضى.
  2. العاطلين عن العمل .
  3. كبار السن الذين لا يوجد لهم معيل.
  4. أسر الأيتام.
  5. المناطق المهمشة والى لا تصلها المساعدات.

بعطائكم … تطعم فقير وتغنيه عن السؤال

نأمل منكم التبرع والمساهمة في مشروع الخبز وإدخال الفرحة على الفقراء في قطاع غزة .

 

 

$
Personal Info

Donation Total: $1